الرئيسية » اجتياح جنين … تصعيد اسرائيلى لم تشهدة اراضى الضفة الغربية منذ انتفاضة الاقصى 

اجتياح جنين … تصعيد اسرائيلى لم تشهدة اراضى الضفة الغربية منذ انتفاضة الاقصى 

by محمد عجاج زيدان
0 comment

اجتياح جنين … تصعيد اسرائيلى لم تشهدة اراضى الضفة الغربية منذ انتفاضة الاقصى 

شهدت مدينة جنين ومخيمها يوما دامى لم تشهد مثلة الاراضى الفلسطينية منذ انتفاضة الاقصى التى مر عليها عقدين من الزمان

حيث قامت قوات الجيش الاسرائيلى فجر الاثنين ببش عملية عسكرية هى الاكبر والاوسع على الاطلاق في مدينة جنين بالضفة الغربية تخللها قصف بالطيران الحربى للمرة الأولى منذ سنوات ,أسفرت حتى الان عن استشهاد  9 فلسطينيين وإصابة أكثر من 50 آخرين، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية

وبينت الوزارة هويات الشهداء التسعة أن ثلاثة منهم لا تتعدى أعمارهم 17 عام، والاخرون تتراوح اعمارهم ما بين 18 و23 سنة، من بينهم شهيد في مدينة البيرة أصيب خلال تظاهرة لنصرة جنين.

حيث اعلن محمود السعدي، مدير الهلال الأحمر الفلسطيني، إن معظم الإصابات فى حالة خطيرة وفي الجزء العلوي من الجسم”، مشيرا الى نقل صعوبة المصابين الى المستشفيات نظرا لان القوات الاسرائيلية تعيق حركة سيارات الاسعاف والاطقم الطبية مشيرا الى إن الهجوم الإسرائيلي يتم عبر الجو والبر قصفت من خلالة منازل ومواقع عدة والدخان يتصاعد من كل مكان”.

جنين وحدود المواجهه

وتأتي العملية العسكرية بعد أقل من أسبوعين من اندلاع غارة عسكرية إسرائيلية على مدينة جنين تحولت فيما بعد إلى معركة واسعة النطاق،أسفرت عن استشهاد خمسة فلسطينيين وإصابة العشرات بالاضافة لاصابة ثمانية جنود من صفوف قوات الجيش الاسرائيلى في تلك العملية وتم إجلائهم وفقا لتصريحات الجيش الإسرائيلي.

اصبحت ف الاونة الاخيرة مدينة جنين ومخيمها مسرحاً للمواجهات بين المقاومة الفلسطينية وقوات الجيش الإسرائيلي التي كثفت من عملياتها في شمال الضفة الغربية مع تزايد العمليات التي تستهدف المستوطنين إلاسرائيليين ومعها هجمات يشنها مستوطنون ايضا على فلسطينيين وأملاكهم ومزروعاتهم.

كتائب القسام وسرايا القدس وعرين الاسود

اصدرت كتائب القسام التابعة لحركة “حماس بيان تعلن فية عن مشاركة عناصرها فى مواجهه الجيش الإسرائيلي في “أزقة مخيم جنين محدثين فيهم الإصابات المباشرة.

ومن جانبها أكدت حركة سرايا القدس التابعة لـ”الجهاد الاسلامي” أنه رداً على العملية الإسرائيلية فى مخيم جنين قامت عناصرها بتنفيذ عدداً من “الضربات النوعية في صفوف قوات وآليات الاحتلال”.

وأعلنت ايضا مجموعة “عرين الأسود” من نابلس أن مجموعة من عناصرها تشارك في القتال داخل مخيم جنين.

مسؤولية التصعيد فى مخيم جنين

حملت ألاطراف فلسطينية إسرائيل المسؤولية الكاملة عن التصعيد الاخير ,وأعلنت السلطة الفلسطينية في بيان عقب اجتماعها الطارئ ترأسه الرئيس محمود عباس عن وقف جميع الاتصالات واللقاءات مع الجانب الإسرائيلي.

وأضاف البيان أن مخرجات اجتماعات العقبة وشرم الشيخ “لم يعد لها جدوى ولم تعد قائمة” وذلك “في ظل عدم الالتزام الإسرائيلي” بها.

وأكد نبيل أبو ردينة المتحدث الرسمى باسم الرئاسة الفلسطينية أن “ما تقوم به حكومة الاحتلال الاسرائيلى في جنين ومخيمها جريمة حرب جديدة بحق شعبنا الأعزل”.

وطالبت الخارجية الفلسطينية المجتمع الدولى بتحرك عاجل وفورى لوقف العدوان الاسرائيلى ، داعية المحكمة الجنائية الدولية إلى “الخروج عن صمتها والبدء بمحاسبة مجرمي الحرب الإسرائيليين”.

وفى نفس السياق أعربت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي عن “إدانتها الشديدة للجرائم التي ارتكبها قوات الجيش الإسرائيلي في مدينة جنين ومخيمها ضد المواطنين المدنيين العزل والطواقم الطبية والمراكز الصحية وتدمير البنية التحتية وهدم البيوت والمساجد”.

داعية مجلس الأمن الدولي إلى تحمل المسؤولية ووضع حد لهذا الإرهاب الإسرائيلي المتواصل وتوفير الحماية للشعب لفلسطيني”.

ادانات عربية

ادانت وزارة الخارجية الأردنية التصعيد الإسرائيلي على مدينة جنين ودعت المجتمع الدولي للتحرك الفوري لوقف الاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية المحتلة”.

ادانت الإمارات العربية المتحدة الاعتداءات التي قامت بها قوات الاحتلال الإسرائيلية”، وشددت خارجيتها على ضرورة الوقف الفوري للحملات المتكررة والمتصاعدة ضد الشعب الفلسطيني”.

ومن جهتها، أعلنت جامعة الدول العربية عن عقد اجتماع طارئ يوم غدا الثلاثاء.

انحياز امريكى سافر

اعلنت وزارة الخارجية الامريكية إنه من الضروري اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية لمنع إزهاق أرواح المدنيين بعد أن ضربت القوات الإسرائيلية مدينة جنين.

وأكد التصريحات السابقة للمتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض التي قال فيها “ندعم أمن إسرائيل وحقها في الدفاع عن شعبها في مواجهة حركتي حماس والجهاد الإسلامي الفلسطينيتين وجماعات إرهابية أخرى”.

وقال متحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إن الأمين العام يشعر بقلق عميق إزاء التطورات الجارية في مدينة جنين.

وأضاف نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق في بيان أن غوتيريش “يؤكد أن جميع العمليات العسكرية يجب أن تتم في ظل الاحترام الكامل للقانون الدولي الإنساني”.

You may also like

Leave a Comment

Are you sure want to unlock this post?
Unlock left : 0
Are you sure want to cancel subscription?
-
00:00
00:00
Update Required Flash plugin
-
00:00
00:00