الرئيسية » رئيس رابطة العالم الإسلامي: لابد من احترام حق الآخر وعدم المساس بالهويات الدينية

رئيس رابطة العالم الإسلامي: لابد من احترام حق الآخر وعدم المساس بالهويات الدينية

by محمد أكسم
0 comment

رئيس رابطة العالم الإسلامي: لابد من احترام حق الآخر وعدم المساس بالهويات الدينية

استضافت جامعة القاهرة المحاضرة التذكارية التي ألقاها الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى رئيس رابطة العالم الإسلامي ورئيس رابطة الجامعات الإسلامية حول “مستجدات الفكر بين الشرق والغرب” وذلك برئاسة الأستاذ الدكتور محمد الخشت رئيس الجامعة  .

وذلك بقاعة الاحتفالات الكبرى بالجامعة وبحضور:

الدكتور شوقي علام مفتي الديار المصرية

السفير أسامة نقلي سفير المملكة العربية السعودية بمصر

الدكتور سامي الشريف الأمين العام لرابطة الجامعات الإسلامية

الدكتور سعد الدين الهلالي أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر

وكوكبة من رؤساء الجامعات المصرية، ونواب رئيس جامعة القاهرة، وعمداء الكليات، ولفيف من رؤساء التحرير منهم الأستاذ عصام كامل وأحمد أيوب، وأعضاء هيئة التدريس والطلاب.

وقال رئيس جامعة القاهرة الدكتور محمد الخشت، إن تواجد الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسي رئيس رابطة الجامعات الإسلامية، داخل قبة جامعة القاهرة له الكثير والعديد من المعاني والدلالات، والتي تستلزم التوقف لتوضيحها وتتمثل في توسيع آفاق التعاون بين جامعة القاهرة والهيئات العالمية الكُبري من الشرق والغرب ليس فقط في المجالات البحثية والأكاديمية والعلوم الطبيعية والرياضية، بل أيضًا في مجال الفكر الإنساني وتجديد الخطاب الديني.

العلاقات بين مصر والمملكة العربية

كما أكد أن هذا اللقاء يعكس طبيعة العلاقات فوق الاستراتيجية بين مصر والمملكة العربية السعودية لكونها علاقات لا تتضمن الملفات السياسية والاقتصادية وحدها بل هي علاقات تعود إلي وحدة الأصل والدم المشترك، فجدة النبي مصرية وهي هاجر عليها السلام وسيدنا إسماعيل جد النبي محمد نصف مصري لأن أمه مصريه.

بالإضافة إلي أن كثيرا من القبائل في صعيد مصر من أصل عربي وتعود أصولها إلي شبه الجزيرة العربية ويرجع نسب الكثير منها للنبي عليه الصلاة والسلام وللصحابة الكرام.

الخطاب الديني

مضيفاً أن التعاون بين جامعة القاهرة والهيئات العالمية الكبرى يعكس ما وصلت اليه الجامعة عالميًا في مجال تجديد الخطاب الديني وتأسيس خطاب ديني جديد وظهور تيار إصلاحي عالمي، وقد أشار سيادته  إلى الدور الكبير للدكتور محمد بن عبد الكريم في تطوير الفكر الاسلامي والقانوني، والإصلاحات المتعددة التي قام بها داخل النظام القضائي السعودي.

لافتًا إلى أنه عند تولي الشيخ محمد بن عبد الكريم وزارة العدل قام بتمكين تقنين الشريعة الاسلامية وإصدار أول رخصه محاماة للمرأة السعودية.

تهنئة لفخامة الرئيس

كما قدم الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة  باسم مجلس جامعة القاهرة التهنئة لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي بمناسبة توليه فترة رئاسية جديدة.
كما أشاد الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسي رئيس رابطة الجامعات الإسلامية، بالدكتور محمد عثمان الخشت بوصفه قائدًا للمنظومة الأكاديمية داخل جامعة تاريخية قفزت مجددًا برؤيته الطموحة وبدعم من القيادة السياسية المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

مقدمًا ايضاً التهنئة للشعب المصري لتولي السيد الرئيس السيسى فترة رئاسية جديدة بعد فوزه المستحق في الانتخابات الرئاسية، مشيرًا إلى القفزات الكُبري والتقدم غير المسبوق الذي حققته جامعة القاهرة داخل مختلف التصنيفات العالمية المرموقة بقيادة الدكتور محمد الخشت الفيلسوف والمفكر الإسلامي والأكاديمي المرموق.

التقدم غير المسبوق

وأكد رئيس رابطة العالم الإسلامي ، وجود إرث كبير من الأفكار والسجالات العميقة وصلت إلى صدامات وصراعات ومحاكمات وحروب على مدار أعوام مضت شرقًا وغربًا وكانت أكثر فظاعة في الغرب بشهادة التاريخ مثل حرب الـ 30عامًا التي مزقت أوروبا وغيرت خريطتها والتي كانت شرارتها الأولي حربا دينية ثم تحولت بعد ذلك إلي حرب ذات مصالح سياسية، إلى جانب الحرب العالمية الأولي والثانية وما ترتب عليها من آثار جسيمه.

كما أوضح الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسي، أن السبب الرئيس في الصراعات الفكرية هو الانغلاق والضيق في الرأي الآخر، بالإضافة إلى تضارب المصالح واستهداف الشخصيات الفكرية لأهداف خاصة.

الوعي الحضاري

مؤكدًا أن الوعي الحضاري يترجم صحيح الدين والفكر من خلال الحوارات التي تُجنب الأفراد من الوقوع في فخ الاستفزاز الديني، وتدني مستوي الوعي في إدارة الجدالات الدينية الفكرية,مضيفاً رئيس رابطة العالم الإسلامي، أن الإنسان ليس معصوما من الخطأ ولا يمتلك الحقيقة المُطلقة، وأن الله سبحانه وتعالي أمر الناس بالإعراض عن الجاهلين.

وقد أشار العيسى إلى أن مستجدات الفكر الإنساني تتصف بالاستمرار في الحراك والتغيربشكل يومي وهو ما يتطلب التعامل مع هذا التغيير المستمر من خلال إعمال العقل المفكر الذي من شأنه أن يتعامل بشكل سليم مع تلك المستجدات.

مؤكداً أن الدين كامل لا زيادة عليه، ويتمثل في القرآن الكريم والسنة النبوية المؤكدة، وهو متجدد على الدوام وصالح ومصلح لكل زمان ومكان وأن الاجتهادات الشرعية تتغير بتغير الزمان والمكان والأحوال والنيات والأشخاص وذلك باتفاق فقهاء الإسلام، والتجديد في الدين يكون من خلال الاجتهاد في فهم الشرع لتحقيق مصالح الناس وليس تجديد الدين نفسه، وأن الاجتهاد ليس قاصرًا علي أحد دون الآخر أو مكان دون الآخر بل هو واجب شرعي ويجب علي الجميع أن يجتهدوا.

لافتًا إلى ضرورة إحياء علوم الدين وتبصير المسلمين بحقيقة الدين والعمل به في ظل غفلة الناس وما احدثه الجهلة من منكر القول، وداعيًا إلي عدم تصدير فتاوي في غير مكانها، ومشددًا أن العصمة تكون فقط لكتاب الله وسنه رسوله.

وتطرق رئيس رابطة الجامعات الإسلامية، إلى مفهوم العولمة وانفتاح العالم على بعضه وما يشهده من تنوع واختلاف ومحاولات التأثير على البعض من أجل تمرير أجندات فكرية وثقافية لصالح قوي خارجية معينة، مشيرًا إلى تعدد المفاهيم والأعراف والثقافات والحضارات واللغات في الغرب، واختلاف الفكر الفلسفي داخل الدول الأوروبية وهو ما يدل على اختلاف طرق التفكير.

وقد أكدا على أن العلمانية تعني أن الدين لا يُسير الحياة العامة في الدول العلمانية، ولا يتدخل في شأن الحياة.

وقد صرح  إنه لابد من احترام حق الآخر وعدم المساس بالهويات الدينية لكونها تُمثل خصوصية لأن كل إنسان بداخله فطرة سليمة يجب إخراجها من خلال الحوار وكسب الآخرين والدعوة إلي حب الجميع دون استثناء.

وقد عقب الدكتور محمد الخشت، على محاضرة الدكتور محمد بن عبد الكريم قائلا:

إنها محاضرة كاشفة وشاملة وتطرقت لكافة النقاط المركزية في خريطة الفكر العالمي، وليست مجرد محاضرة للرصد والتحليل بل لتكريس وتعزيز تيار وسطي عقلاني انفتاحي على العالم وهو تيار يدعو لحب الخير للجميع.

مؤكدًا أن الله سبحانه وتعالى هو رب للناس أجمعين سواء العالم أو الجاهل والطالح أو الفاسد.

وأشار رئيس جامعة القاهرة، إلى أن الالتقاء المصري السعودي ليس التقاء تاريخيا فقط بل هو التقاء في مستجدات الفكر على الساحات العالمية والإسلامية وتجديد الخطاب الديني في مساحات مشتركة، وتوجه الأفكار نحو الانفتاح والتعددية ومواجهة الفكر المتطرف، مؤكدًا ضرورة إعمال العقل واحترام التراث القديم والعمل علي صنع تراث جديد دون تكرار، وتعددية الصواب والبعد عن الحقيقة المطلقة والصواب الواحد.

وأكد الدكتور محمد الخشت، ضرورة التمييز بين ما هو مقدس وما هو بشري، والتمييز بين الإسلام والمسلمين فالإسلام ثابت وهو القرآن والسنة النبوية الثابتة الصحيحة بيقين، وقال:

” إننا على مستوي العالم لسنا بحاجة إلى أن نكون متفقين حتى نعيش في سلام، لأن الله خلق الناس أنواعا وأشكالا، وعلى الجميع أن يتقبل فكرة التنوع والإختلاف”، مضيفًا أن مشروع الجامعة لتجديد الخطاب الديني يعني أن الجامعة ليست رائدة في العلوم الطبيعية فقط بل أصبحت منبرًا للعقل الوسطي والعقلانية يلتقي تحت قبتها العلماء والشخصيات البارزة.

ومن جانبه، قال الدكتور شوقي علام مفتي الديار المصرية، إن المحاضرة الثقافية الدينية التي ألقاها الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسي، بمثابة خريطة طريق استطاع أن يصحح من خلالها مسارا نرجوه جميعًا في أدبيات الفقه والتفكير، موضحًا أن الشريعة جاءت لتحقيق مصالح الخلق أجمعين ودفع المفاسد عنهم من خلال الجهد العلمي الطويل لفقهاء النص الشرعي.

وأكد الدكتور شوقي علام، الحاجة لوجود عقول رشيدة تدرك النص وما وراء النص وأهداف ما وراء النص في إطار منضبط وفق قواعد وأصول، باعتبار أن العقل المنضبط الواعي والمستنير يستطيع أن يواجه قضايا الناس ويراعي في ذلك الأبعاد والسياقات المختلفة.

كما اشار إلى أن الفقه السابق هو فقه رشيد واستطاع العلماء بعقليتهم الفريدة أن يقوموا بحل مشكلات عديدة تناسب عقودهم وأزمانهم، موجهًا الشكر للدكتور محمد الخشت لإتاحة الفرصة له للمشاركة في هذا الحوار الهام.

وقد أشار الهلالي، إلى استماعه خلال فترة شبابه لخطاب ديني يكرس كراهية الآخر، ويكرس أفكارا بعينها وهي أن الله هو رب لنا وخاص بنا فقط، وأننا ناجون وغيرنا هالك.

كما أكد على  أن الدين الإسلامي يقوم ببناء كل إنسان ليكون فقيه نفسه، وأنه لابد من التحاور وقت الاختلاف، مؤكدًا أن وظيفة أهل العلم الديني هو التذكير وليس السيطرة علي البشرية من خلال الدين، لأن الدين لله.

وفي ختام المحاضرة قام الدكتور الخشت بمنح الشيخ العيسى درع الجامعة الذهبي.

كما قام الشيخ العيسى بمنح الدكتور الخشت درع رابطة العالم الإسلامي ودرع رابطة الجامعات الإسلامية.

You may also like

Leave a Comment

Are you sure want to unlock this post?
Unlock left : 0
Are you sure want to cancel subscription?
-
00:00
00:00
Update Required Flash plugin
-
00:00
00:00