الرئيسية » فشل كافة مخططات اللوبي الصهيوني وبوادر الهزيمة واضحة 

فشل كافة مخططات اللوبي الصهيوني وبوادر الهزيمة واضحة 

by إنتصار محمد حسين
0 comment

فشل كافة مخططات اللوبي الصهيوني وبوادر الهزيمة واضحة

 

تقرير / لحبيب بنصالح _ تونس 

تتسارع الأحداث والمواقف بشكل لافت وتخبطات عدة  وتناقضات وتراجع لتعلن فشل مخططات اللوبيات الصهيونيه الدولية المسيطره علي أمريكا واسراييل.

صمود بطولي برغم الهجمات الشرسة 

مع نهايه السنه ومع الفشل المتواصل للعدوان الاسرائيلي في ظل صمود بطولي بتكتيكات متنوعه

ومختلفه ومتواصله ارهقت العدو بشكل كبير عسكريا ونفسيا بآلاف القتلي والاعاقات الجسديه والنفسيه.

باعتراف قياداتهم العليا ومستشفياتهم وحتي مقابرهم ومع ازدياد الخلافات السياسبه وبروزها للعلن.

اتساع الهوة بين القيادات العسكرية الإسرائيلية 

والشرخ الكبير بين القيادات العسكريه والسياسيه واساسا رأس الحكومة نتنياهو الباحث عن اطاله الصراع

كغطاء لتاخير محاكماته السابقه والمرتبطه بالحرب ومع تشتت المواقف والخساير الفادحه علي كل الاصعده

تقدمت الشاطئ القضائية بقرارات جديده تهز هيبه القيادة

قرارات الشاطئ الفضائية 

1_عوده إشراف المحكمه العليا علي قرارات الحكومة

2_تحديد مواعيد متقاربه للاستماع القضائي لملفات نتنياهو.

اظافه للضغوط الكبيرة لعائلات المحتجزين

مع الخلافات الاستراتيجيه مع أمريكا وبايدن رغم دعمه المتواصل لاسراييل

وارساله الأسلحة متجاوزا مجلس النواب ومتحديا الاجماع العالمي

موقف بايدن المتلون 

وهو الذي طالب بضرورة وقف الحرب ومحاسبه اسراييل بتكرارها تعطيل القرارات الامميه

مما أثر علي شعبيته بدرجه كبيره مع أنطلاق حمله الانتخابات الحزبيه

تباين بين الجمهوريين والدمقراطيين في الولايات المتحدة 

تباينت المواقف بين الجمهوريين والديمقراطيين ضد بايدن في حملته الانتخابية

باتاهامه ومحاولته التحكم في مسار العدوان الهمجي الفاتح

باستهداف الاطفال والنساء وتكرار فرص المده الزمنيه لنتنياهو وخلافه الحفاظ معه ومحاوله التأثير مع المعارضه في اسراييل

لتغيير الحكومه ووضع برامج وسياسات جديده

وهو ما تسميه اسراييل بالمرحله الثالثه أي استهداف قيادات المقاومه من داخل الكيان وسحب جنودها من غزة

لبعض الوقت والعوده للنشاط الأقتصادي ومحاولة انعاشه بعد أن  تهاوي

والبعض الآخر للتركيز في جبهه لبنان وما تمثله من خطر كبير مع التكاليف الباهضه لتنقل سكان المناطق الحدوديه

مع لبنان وغزه ورفضهم العودة لمنستوطناتهم بل سافر قرابه نصف مليون من حاملي الجنسيات الغربيه لدول مختلفة

خسائر الجانب الإسرائيلي

وتكبدت اسرائيل خسائر متواصله  وفادحة في المواجهة مع حزب الله

ونشر الخسائر علي كل الجبهات تدريجيا في وسائل الإعلام رغم التكلم والمنع خاصه من جريده هاارتس والقناه 12

مع الانتظار السريع لفيديوهات المقاومه عبر شبكات التواصل وتوجه الراي العام لاسراييل الي كشف الحقائق عبر . ثقتهم في تصريحات ابوعبيده

والمقاومه وتكذيبهم لتصريحات قادتهم بتقدم وانتصارتن وهميه وفشل مخططات أمريكا واسراييل للهيمنه

وتغيير الوضع بالشرق الاوسط من خلال الترهيب والترغيب في التعامل مع الحكومات للسيطره علي الشعوب

نجحت لعقود بحجه اتفاقات سلام شكليه لم تقدم أي حقوق الشعب الفلسيطيني و تواصل العدوان بطرق مختلفة في صمت طويل

وبعض التواطوء من جهات عربيه جعل المعاناه تطول لتفكر المقاومه الباسله في خطط سريع وطويله ومغالطه العدو حتي لا يلتفت لذلك وتتوج المجهود بطوفان الاقصي المزلزل

والمفاجي والضخم مما فند مقوله الجيش الذي لا يقهر وانطلق التخبط

والهستيريا والتشتت والرعب من هول الصدمه لدي العدو أين قام بتسخير كل طيرانه للعدوان الهمجي

والعشوايي علي مختلف مناطق قطاع غزه بتدمير للمنزل والمدارس والمستشفيات وقتل الاف الاطفال والنساء والشيوخ

والاعتداء علي المقرات الامميه ومنع وسائل مواد الحياة اليوميه والتنقل الأمم قوبل بصمود باسل

وعنيد ومتواصل ومتوسع من طرف فصايل المقاومه حيث تكبد خساير فادحه في الارواح والمعدات لدي توغله البري

الذي جاء بعد تردد لأسابيع وبدعم أمريكي وغربي موسع وجسر جوي من الاساحه وقيادات كبري تساهم في التخطيط والمراقبه

دون تحقيق أي من اهدافه المعلنه مما دفعه لهدنه باسبوع وتبادل بعض الاسري ومع تواصل العدوان الوحشي عملت مدن الغرب والعالم مظاهرات مستمره

ومندده بالمجازر المرتكبه مما جعل الحكومات الظاعمه تتراجع ما عدا أمريكا حيث تتحدي العالم لدعم العدوان

وتنزل بثقلها العسكري والمالي والمخابراتي واللوجستي لكن المقاومه بايمانها القوي بقداسة قضيتها وصدقها

كسبت دعم شعوب العالم حتي بامريكا وافشلت مخططات الغرب ورفضت أي حلول أو تبادل أو توقف موقت الفتاة

ما لم يتوقف العدوان نهاييا مع تأثير المقاومه الظاعمه بجنوب لبنان والعراق سوريا حيث تتعرض المقرات الامريكية

للقصف وموقف اليمن في البحر الاحمر بمنع توجد السفن الكيان العدو وتاثيره الكبير علي اسراييل مما اضطر أمريكا لمواجهتهم وقصف زوارق يمنيه

مع خساير بشريه ومع وصول بارجه ايرانيه انسحبت حامله الطائرات الامريكية في تصرفات خطيره يمكن ان توسع الصراع مع تراجع المساندين في الغرب

وفشل الاستراتيجيه الامريكيه والمخططات الغربيه للهيمنه بالشرق الاوسط

والمتغيرات العالمية بنظام جديد بعد فشل الاستقطاب الواحد وبروز دواير جديده أهمها روسيا والصين وايران والهند

You may also like

Leave a Comment

Are you sure want to unlock this post?
Unlock left : 0
Are you sure want to cancel subscription?
-
00:00
00:00
Update Required Flash plugin
-
00:00
00:00